سيد عبد الحفيظ: النموذج التونسي والمغربي يحل أزمة الدوري

سيد عبدالحفيظ
سيد عبدالحفيظ

قدم سيد عبدالحفيظ مدير الكرة بالنادي الأهلي حل مثاليا لأزمة مواعيد مباريات الجولات الأخيرة من مسابقة الدوري الممتاز، خلال الإجتماع الذي عقده إتحاد الكرة بعد ظهر أمس الجمعة لبحث الموقف من الجدول الذي تم الإعلان عنه مؤخرًا من جانب لجنة المسابقات ، حيث اقترح تطبيق النموذج التونسي والمغربي للتعامل مع ضغط المباريات.

واقترح عبدالحفيظ أن يخوض النادي الاهلي مباراته أمام المقاولون العرب في موعدها ، على أن تخوض بقية الأندية مباريات المؤجلة وفقا لتكافؤ الفرص، على أن ينضم اللاعبين الدوليين الى معسكر المنتخب الوطني في المواعيد التي يحددها الجهاز الفني، مع السماح لهم بالخروج من المعسكر لأداء مباريات الفريق والإنتظام في المعسكر مجددًا.

وأكد مدير الكرة بالأهلي أن أندية تونس والمغرب وصلت الى نهائي بطولة دوري أبطال أفريقيا وبطولة الكونفدرالية الأفريقية، وتأهل المنتخب التونسي ونظيره المغربي لكأس الأمم الأفريقية ، وتم اللجوء الى هذا الحل لضمان استكمال الموسم بعيدا عن إمتداده لما بعد بطولة كأس الأمم نظرا لما يمثله ذلك من خسائر فنية عديدة على الأندية بشكل عام.

وكان مجلس إدارة النادي في اجتماعه الطارئ، مساء الجمعة، برئاسة الكابتن محمود الخطيب، قد استعرض موقف الأهلي من المواعيد الخاصة ببقية مباريات الدوري، والتي أعلن عنها اتحاد الكرة مؤخرًا.. وناقش المجلس ما ترتب على هذه المواعيد من عدم تحقيق مبدأ تكافؤ الفرص والعدالة بين الأندية المتنافسة، سواء في المقدمة أو التي تصارع من أجل البقاء في الممتاز، وكذا إهدار حقوق بعض الأندية جرّاء عدم إقامة المباريات المؤجلة قبل انطلاق مباريات الأسبوع الأخير للدوري، والتي تجاهل اتحاد الكرة إقامتها في وقت واحد بالمخالفة لقواعد اللعب النظيف.

وتطرق المجلس إلى دراسة جدول الدوري منذ بداية الموسم، وتعاون النادي الأهلي في الكثير من الأوقات، وأداء مباراة كل 72 ساعة طوال ثماني مباريات (ألحقت بفريق الكرة أضرارًا عديدة)، وعدم التعقيب من جانب النادي على التأجيلات المتكررة للمباريات؛ حرصًا على استقرار المسابقة، وتهدئة الأجواء؛ أملًا أن يطلع الكل بمسئولياته، ويحافظ على حقوق كل الأطراف.

 وشهد الاجتماع أيضًا مناقشات طويلة حول الضرر البالغ الذي سوف يلحق بالنادي الأهلي مجددًا جراء عدم استكمال مسابقة الدوري قبل انطلاق بطولة الأمم الإفريقية، وحاجته إلى فترة زمنية تكفي التجهيزات الفنية والإدارية، في ذات الوقت، ينتهي القيد الإفريقي للأندية المصرية المشاركة في البطولات الإفريقية يوم 31/7/2019.

وبالتالي، لن يكون هناك وقت سوى أسبوع واحد فقط للقيام بكل ما سبق الإشارة إليه، فضلًا عن خطورة تلاحم المواسم، والتي تسببت في إصابات اللاعبين، وفقدانهم مستواهم البدني والفني.

 

ترشيحاتنا