أمم إفريقيا 2019| التاريخ ينحاز للجزائر في مواجهاتها مع السنغال في «الكان»

صورة من المباراة السابقة بين المنتخبين
صورة من المباراة السابقة بين المنتخبين

"لا صوت يعلو فوق صوت نهائي كأس أمم أفريقيا".. يترقب عشاق الساحرة المستديرة في العالم، وفي قارة أفريقيا بالتحديد المشهد الختامي لكان 2019 بمصر، حيث ستجمع المباراة النهائية منتخبي السنغال والجزائر.

ويتطلع محاربو الصحراء نحو تحقيق اللقب الثاني في تاريخ البلاد، والغائب منذ عام 1990، حينما تُوج منتخب الخضر باللقب الأوحد في تاريخهم على أرضية ميدانهم.

في حين تتوق أسود التيرانجا نحو تحقيق اللقب الأول في تاريخ البلاد، بعد أن فشلوا من قبل في مالي عام 2002 في تحقيق اللقب، حينما بلغوا المباراة النهائية، وواجهوا الكاميرون آنذاك.

4 مواجهات سابقة

المنتخبان جمعهما معًا أربع مواجهات سابقة في الكان، من بينها مواجهةٌ في الدور الأول من نسخة مصر الحالية، حينما انتصر منتخب الجزائر بهدفٍ نظيفٍ أحرزه يوسف البلايلي.

المواجهات الثلاث السابقة تعرف أيضًا تفوق الخضر، الذين لم يسبق لهم تذوق طعم الخسارة في الكان أمام منافسهم، ففازت الجزائر في مباراتين وحسم التعادل مباراة وحيدة.

أول المباريات كانت في الدور نصف النهائي لبطولة 1990 حينما أحرز الخضر اللقب، ووقتها انتصرت الجزائر على السنغال بهدفين مقابل هدفٍ وحيدٍ.

ثاني المواجهات كان في نسخة غينيا الاستوائية 2015، في ختام مباريات الدور الأول، وحسم الجزائريون المباراة بهدفين نظيفين، مكنا محاربي الصحراء من تجاوز الدور الأول، والعبور للدور ربع النهائي، في حين كلفت الهزيمة أسود التيرانجا الوداع من الدور الأول.

ثالث المواجهات، كان في نسخة الجابون الماضية، في ختام مباريات الدور الأول أيضًا، وحسم التعادل بهدفين لمثلهما المواجهة، دون أن يؤثر ذلك على تأهل السنغال، أو يسهم في عبور الجزائر لدور المجموعات.

والمباراة الخامسة بينهما اليوم هي الأغلى من بين المواجهات السابقة، فمن ينتصر خلالها ليدون اسمه بطلًا للنسخة الثانية والثلاثين من بطولة كأس أمم أفريقيا؟

 

ترشيحاتنا